أخر الأخبار

FacebookGoogle Bookmarks

الإصدار السادس

تحدّيات التعلّم والتعليم في العالم العربي على ضوء أزمة كورونا وما بعدها

تحدّيات التعلّم والتعليم في العالم العربي على ضوء أزمة كورونا وما بعدها
 
أ.غسان أنطوان معلم لبناني مصنف من أفضل 50 معلم عالمياً
 
لم يعد خافيًا على أحد أن كل جوانب الحياة الاجتماعيّة والانسانيّة قد تأثّرت بشكل جذري بحلول أزمة كورونا واجتياحها العالم، ولعلّ واحدًا من أكثر القطاعات تأثّرًا سواء سلبًا أم ايجابًا، لكنّ عالمنا العربي ذو خصوصيّة من حيث شبه "الاهمال" الّذي كانت تعاني منه التربية في  بعض دولنا العربيّة وليس كلّها ، ولتأكيد هذا الأمر يكفي النظر الى بعض المؤشّرات البسيطة:
o الحجم الصغير جدًّا للفقرات الّتي تتكلّم عن التربية والرؤية المستقبليّة اليها في البيانات الوزاريّة للحكومات.
o ما النسبة الّتي تشكّلها موازنة وزارة لتربية من حجم الموازنة العامّة في الكثير من دول عالمنا العربي.
o ما هو موقع معاشات المعلّمين في سلّم الرواتب الرسميّة علمًا أنّ المعلّم هو صانع مستقبل الأمم.

المرأة مدرسة ... في ذكرى وفاة المناضلة عائشة باركي

المرأة مدرسة ... في ذكرى وفاة المناضلة عائشة باركي

اليوم تمر سنة من عمر الأمة على فقداننا واحدة من نساء الجزائر المناضلات. ;و يمر عقدين من الزمن على مشروع ولد و ترعرع بجرائرنا الحبيبة برعاية حثيثة من الفقيدة عائشة باركي، مشروع أسمته الجمعية الجزائرية لمحو الأمية -اقرأ- برنامج عفيف، خاص بمحو أمية المرأة وإدماجها في المجتمع، رأت فيه السيدة باركي نموذجا فعالا في محاربة أمية المرأة وتذليل  صعاب إدماجها في وسطها الاجتماعي الواسع.