6
5
4
3
2
1

أخر الأخبار

FacebookGoogle Bookmarks

تعقد جمعية المرأة و المجتمع المنتدي العربي الثاني للمتحررات من الأمية في إطار المبادرة العربية للتمكين الاجتماعي و الاقتصادي للمرأة و ذلك يوم الاثنين ١٣ مارس بفندق سفير الدقي بمشاركة واسعة من الوزارات و المؤسسات الوطنية و المنظمات الإقليمية و الدولية المعنيه بالتعليم و التعلم و تمكين المرأة ، كما يشارك بالحضور الخبراء و المعنين و أصحاب المصلحة المباشرة و هُن ممثلي المتحررات من الأمية و الفائزات بجوائز التمكين الاجتماعي و الاقتصادي لهذا العام من ٤ دول عربية.
كما صرحت السيدة / سهام نجم رئيس مجلس الإدارة و المؤسسة للجائزة بأن المنتدي يشهد هذا العام نقله نوعية جديدة حيث يتم توسيع الشراكات و المؤسسات و الأفراد من خلال بروتوكولات تعاون للشراكة و التنمية المستدامة علي المستوي الوطني و شاركت ٣ مؤسسات ( مؤسسة واحد من الناس و مؤسسة تروس مصر و قنديل مصر ) بالإضافة الي الجوائز الثلاثة الرئيسيّة المقدمة من جمعية المرأة و المجتمع ليرتفع عدد و قيمة الجوائز 
٨ فائزات متحررات من الأمية بقيمة جوائز 26 الف جنيه عام ٢٠١٦ الي ١٩ فائزة متحررة من الأمية بقيمة جوائز 72 الف جنيه عام ٢٠١٧.
و أعلنت نجم بأن الفنانة القديرة / سميرة عبد العزيز رئيس لجنة تحكيم  الفائزات سوف تقوم بإعلان أسماء الفائزات في المنتدي القادم حيث ضمت اللجنة هذا العام نخبة متميزة من أعضاء لجنة التحكيم المعنيه بالتعليم و تمكين المرأة .
و قد صرحت لجنة التحكيم علي الالتزام بالمعايير و الشروط التي تحقق العدالة و الشفافية و إضافة بنود و معايير خاصة بالمرأة المعيلة.
أسفر قرار لجنة التحكيم عن اختيار ١٩ فائزة متحررة من الأمية و قد ذهبت الجائزة العربية الي الجزائر وباقى الجوائز الى ١٨ قرية بمحافظات الأقصر و سوهاج و أسيوط و الجيزة و الفيوم و البحيرة و الإسكندرية و الغربية و المنيا منهم ٩ حاصلات علي مؤهلات جامعية و ٢ دراسات عليا و ٤ تعليم متوسط و ٢ محو أمية و سوف يعلن بنهاية المنتدي إطلاق منصة للشراكة الاجتماعية و الاقتصادية لبناء مجتمعات التعلم مدي الحياة .

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جمعية المرأة والمجتمع

تأسست جمعية المرأة والمجتمع في يوليو عام 1994 كجمعية مركزية وهي تركز عملها في المناطق العشوائية وتسعى الجمعية لتحقيق رؤيتها وهي الوصول الى مجتمع يتمتع فيه الانسان بحقوقه الاساسية وتمكينه من آليات وادوات فاعلة ومنتجة ومؤثرة فى إحداث حراك إجتماعى وسياسى واقتصادى قائم على معايير العدالة الاجتماعية النافذة والتنمية العادلة للجميع والديموقراطية لتحقيق التنمية البشرية الشاملة للمجتمع المصرى.

تسعى الجمعية للمشاركة فى هذا الحراك الذى يضمن حق كل إنسان فى الحصول على فرص متكافئة وعادلة لتعليم جيد النوعية للجميع وتطوير أدوات التعلم والتأهيل والتدريب من أجل حياة أفضل، كما تتبنى الجمعية قضايا الفئات المهمشة وتعزيز قدراتها ودمجها للمشاركة وتطوير مجتمعاتها.

كما بلورت الجمعية رسالتها في السعى الى استنهاض حركة مجتمعية تسعى للتمكين الفاعل للمواطنين من تطوير أدواتهم للمشاركة فى التمثيل وصناعة القرار على مستوى المجتمعات المحلية الصغيرة كذلك تقديم نماذج فاعلة للشراكة بين قطاعات المجتمع الثلاثة الأهلى والحكومى والخاص والمشاركة فى تكوين ائتلافات وتحالفات على المستوى الوطنى والإقليمى والدولى لتطوير وتنمية قيم المشاركة الفاعلة فى صياغة ومتابعة السياسات وتنفيذ برامج ومشروعات تتبنى التنمية بمجالات التعليم والتدريب والتعلم مدى الحياة كركيزة رئيسية فى عملية الرقى والتطور والتنمية المجتمعية المستدامة.