6
5
4
3
2
1

أخر الأخبار

FacebookGoogle Bookmarks

تم افتتاح المنتدى السنوى الثانى للمتحررات من الأمية ويأتى ذلك فى إطار المبادرة العربية للتمكين الإجتماعى والإقتصادى للمرأة والذى نظمته جمعية المرأة والمجتمع  وقد شارك فى الافتتاح وإلقاء كلمة

عن وزارة التربية والتعليم د/عصام قمر رئيس هيئة تعليم الكبار كما شاركت وزارة التضامن الإجتماعى بحضور د/عصام العدوى مستشار الوزارة للمجتمع المدنى و د/نبيل صموئيل رئيس منتدى المجتمع المدنى بالمجلس القومى للمرأة و أ/سالى المهدى عن منظمة الأمم المتحدة للمرأة . 
وقد عرضت أ/سهام نجم رئيس مجلس إدارة جمعية المرأة والمجتمع أهداف وبرامج المبادرة وألقت الضوء على أهمية تطوير برامج تعليم الكبار وبناء الوعى والمشاركة والتمكين من خلال بناء وتطويرشراكات لبناء مجتمعات التعلم مدى الحياه وتحقيق التنمية المستدامة . 
بدأ المنتدى بافتتاح معرض أدوات التعلم مدى الحياه من إنتاج الدارسات بفصول محو الأمية وتعليم الكبار من جمعية المرأة والمجتمع والجمعيات الشريكة بالمبادرة وقدمت " تريزة عيد " إحدى المتحررات من الأمية والفائزة بواحدة من جوائز منتدى العام الماضى نموذج للتمكين الإقتصادى والإجتماعى من خلال الجائزة التى حصلت عليها .
وتناولت الجلسة الثانية عروض من شركاء المبادرة من المؤسسات حول البرامج والمشروعات التى تدعم التمكين الإقتصادى والإجتماعى للمتحررات من الأمية.
وتناول برنامج المنتدى كلمة للطفلة " شهـــد " 7 سنوات حول أهمية تعليم الفتيات وعدم التسرب من التعليم  وتم تقديم عرض حكى من واقع قصص حياة المتحررات من الأمية من فرقة  "قال البيت" .
وقد قامت الفنانة القديرة / سميرة عبدالعزيز بإلقاء كلمة كرئيسة للجنة التحكيم لجوائز المتحررات من الأمية تلاها تكريم المتحررات من الأمية العشــــرون ( 18 متحررة من مصر والجائزة العربية لمتحررة من الجزائر والجائزة الخاصة لمتحررة من فلسطين ).
كذلك تم تكريم رئيسة وأعضاء لجنة التحكيم وكذلك تكريم الفنانة القديرة "مديحة حمدى " احدى شركاء دعم المبادرة والتى قامت بتقديم الجلسة الإفتتاحية للمنتدى .
وتم تكريم جمعية كاريتاس مصر وجمعية النهوض وتنمية المرأة لمشاركتهن الفاعلة الترشيحات للمتحررات من الأمية منذ تاسيس المبادرة  .
وفى ختام المنتدى تم طرح الرؤية المستقبلية للمبادرة العربية للتمكين الإجتماعى والإقتصادى للمتحررات من الأمية التى أطلقت منصة وطنية وإقليمية للتنمية الإجتماعية والإقتصادية التى تعتمد على 3 محاور هامة لتطوير برامج تعليم الكبار والعمل على بناء مجتمعات التعلم مدى الحياه التى تعتمد على بناء الوعى والمشاركة والتمكين .

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جمعية المرأة والمجتمع

تأسست جمعية المرأة والمجتمع في يوليو عام 1994 كجمعية مركزية وهي تركز عملها في المناطق العشوائية وتسعى الجمعية لتحقيق رؤيتها وهي الوصول الى مجتمع يتمتع فيه الانسان بحقوقه الاساسية وتمكينه من آليات وادوات فاعلة ومنتجة ومؤثرة فى إحداث حراك إجتماعى وسياسى واقتصادى قائم على معايير العدالة الاجتماعية النافذة والتنمية العادلة للجميع والديموقراطية لتحقيق التنمية البشرية الشاملة للمجتمع المصرى.

تسعى الجمعية للمشاركة فى هذا الحراك الذى يضمن حق كل إنسان فى الحصول على فرص متكافئة وعادلة لتعليم جيد النوعية للجميع وتطوير أدوات التعلم والتأهيل والتدريب من أجل حياة أفضل، كما تتبنى الجمعية قضايا الفئات المهمشة وتعزيز قدراتها ودمجها للمشاركة وتطوير مجتمعاتها.

كما بلورت الجمعية رسالتها في السعى الى استنهاض حركة مجتمعية تسعى للتمكين الفاعل للمواطنين من تطوير أدواتهم للمشاركة فى التمثيل وصناعة القرار على مستوى المجتمعات المحلية الصغيرة كذلك تقديم نماذج فاعلة للشراكة بين قطاعات المجتمع الثلاثة الأهلى والحكومى والخاص والمشاركة فى تكوين ائتلافات وتحالفات على المستوى الوطنى والإقليمى والدولى لتطوير وتنمية قيم المشاركة الفاعلة فى صياغة ومتابعة السياسات وتنفيذ برامج ومشروعات تتبنى التنمية بمجالات التعليم والتدريب والتعلم مدى الحياة كركيزة رئيسية فى عملية الرقى والتطور والتنمية المجتمعية المستدامة.