6
5
4
3
2
1

أخر الأخبار

FacebookGoogle Bookmarks

إحتفالاً باليوم العالمي لمحو الأمية تعلن جمعية المرأة والمجتمع عن فتح باب الترشيح للعام الثالث علي التوالي لجائزة

المتحررات من الأمية من خلال المبادرة العربية التي أطلقتها الجمعية في مارس 2015 للتمكين الإجتماعي و الإقتصادي للمتحررات من الأمية حيث تهدف المبادرة الي تحريك القوى الحيوية  والفاعلة فى المجتمع للمشاركة فى قضايا محو الأمية وبناء الوعى و دعم التعلم مدي الحياة سبيلاُ لبناء مجتمعات التعلم و المعرفة  و توفير آليات للتمكين الإقتصادى والإجتماعى للمتحررات من الأمية من خلال مشروعات متناهية الصغر أو إستكمال مراحل متعددة من التعليم أو المساهمة في الحفاظ علي الأبناء من التسرب . 
تدار الجائزة من خلال مجلس أمناء يمثلون المساهمون و المشاركون في تأسيس و تطوير وديعة الجائزة حيث نجحت المبادرة في كسب ثقة شركاء من خلال توقيع بروتوكولات تعاون تنموية مستدامة مع مؤسسات واحد من الناس و مؤسسة  تروس مصر و من القطاع الخاص مؤسسة قنديل مصر بالإضافة للمساهمات الفردية مما أدي لإرتفاع قيمة الجوائز من 26الف جنية مصري عام 2016 الي 74 الف جنية عام 2017 حيث فازت ثمانية عشر متحررة مصرية بالجوائز و ذهبت الجائزة العربية لمتحررة من الجزائر و الجائزة الخاصة لمتحررة فلسطينية ,يتم إختيار الفائزات المتحررات من الأمية من خلال لجنة تحكيم من الشخصيات العامة و ممثلي المؤسسات المعنية و قد رأست لجنة التحكيم عن جوائز مارس 2017 الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز.
و قد صرحت السيدة/ سهام نجم مؤسس الجائزة و رئيس الجمعية بأن الجائزة هي الوحيدة علي مستوي العالم التي تستهدف الفئات المستفيدة و أصحاب المصلحة و هم المتحررات من الأمية كما  أن الجوائز قد بلغت قيمتها لعام 2018 مائة الف جنيه تمنح كمشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للمساهمة في إرتفاع المستوي الإجتماعي والإقتصادي للمتحررات و سوف تخصص الجوائز الثلاثة الأولي لعام 2018 بإسم رائدة العمل الوطني و الإجتماعي الراحلة "أمل محمود " 
إن إستمارة الترشح للجائزة متاحة عبر صفحات التواصل الإجتماعي للجمعية و مشاركة كافة المؤسسات المعنية في مصر علي مستوي جميع المحافظات و في الدول العربية بالترشيح و يتم حاليا الإعداد لإطلاق مسابقة  للأعمال والمبادرات الصحفية والإعلامية المهتمة بقضايا محو الأمية وبناء الوعي و تطوير المهارات الحياتية لتمكين النساء .
هذا و سوف يستمر فتح باب الترشح لمدة شهر من تاريخ الإعلان .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جمعية المرأة والمجتمع

تأسست جمعية المرأة والمجتمع في يوليو عام 1994 كجمعية مركزية وهي تركز عملها في المناطق العشوائية وتسعى الجمعية لتحقيق رؤيتها وهي الوصول الى مجتمع يتمتع فيه الانسان بحقوقه الاساسية وتمكينه من آليات وادوات فاعلة ومنتجة ومؤثرة فى إحداث حراك إجتماعى وسياسى واقتصادى قائم على معايير العدالة الاجتماعية النافذة والتنمية العادلة للجميع والديموقراطية لتحقيق التنمية البشرية الشاملة للمجتمع المصرى.

تسعى الجمعية للمشاركة فى هذا الحراك الذى يضمن حق كل إنسان فى الحصول على فرص متكافئة وعادلة لتعليم جيد النوعية للجميع وتطوير أدوات التعلم والتأهيل والتدريب من أجل حياة أفضل، كما تتبنى الجمعية قضايا الفئات المهمشة وتعزيز قدراتها ودمجها للمشاركة وتطوير مجتمعاتها.

كما بلورت الجمعية رسالتها في السعى الى استنهاض حركة مجتمعية تسعى للتمكين الفاعل للمواطنين من تطوير أدواتهم للمشاركة فى التمثيل وصناعة القرار على مستوى المجتمعات المحلية الصغيرة كذلك تقديم نماذج فاعلة للشراكة بين قطاعات المجتمع الثلاثة الأهلى والحكومى والخاص والمشاركة فى تكوين ائتلافات وتحالفات على المستوى الوطنى والإقليمى والدولى لتطوير وتنمية قيم المشاركة الفاعلة فى صياغة ومتابعة السياسات وتنفيذ برامج ومشروعات تتبنى التنمية بمجالات التعليم والتدريب والتعلم مدى الحياة كركيزة رئيسية فى عملية الرقى والتطور والتنمية المجتمعية المستدامة.